تفسير حلم البكاء في المنام

إعلان

الإنسان يمر عليه أوقات حزن وضيق كثيره وفيها يشعر بالحزن والهم والضيق، وفي هذه الأوقات يلجأ إلي البكاء، والبكاء من أشد المشاعر المؤلمة ونلجأ له عندما تضيق بنا الدنيا حتي نستطيع أن نتنفس ونعبر عن ما بداخلنا وخصوصا عندما لا نجد شخص نتحدث معه لنخرج من حالة الضيق والحزن التي تحيط بنا ونشعر بها، وقد أثبتت الدراسات النفسية والعلمية أن اللجوء للبكاء في وقت الضيق من أفضل طرق الخروج من هذه الحالة التي من الممكن أن تؤدي إلي الكبت والدخول في حاله نفسيه لا نستطيع تحمل عواقبها، وهناك أشخاص كثيرون يحلمون بأنهم يبكون في المنام، وبالطبع فهناك دلاله وتفسير علي الحلم بالبكاء في المنام يكون لها علاقة مباشره في الحالة النفسية الواقعية للشخص.

تفسير حلم البكاء هناك أشخاص كثيرون ينامون ويحلمون بأنهم يبكون في المنام وعندما يستيقظون ينزعجون بسبب هذا الحلم، وعادة ما يكون الشخص حزينا قبل النوم لذلك يحلم بالبكاء، وهناك تفسيرات للحلم بالبكاء، فقال مفسرين علم النفس أن الحلم بالبكاء ليس له علاقة بأحداث الحلم نفسه وإنما له علاقة بأحداث واقعيه للشخص مثل وقوعه في مشكله أو حالة حزن أو ضيق، لا يستطيع التعبير عنها في الواقع، فهنا يقوم العقل الباطن بمحاولة تحقيق التوازن العاطفي والعقلي للشخص وذلك بهدف التخلص من الطاقة السلبية والخروج من حالة الحزن، وعلي ذلك فالبكاء له علاقة بحالة الحزن لنا في الواقع التي تستمر لمده طويله دون الإفراط عنها، وإذا حلم شخص أنه يري شخص أخر يبكي فدلالة ذلك أن هناك حاله من اليأس والإحباط.

تفسير إبن سيرين للبكاء في المنام

جاء المفسر إبن سيرين وكان له تفسير مختلف في الحلم بالبكاء في المنام، بحيث قال إبن سيرين أن الشخص الذي يحلم أنه يبكي في المنام فهذا يدل علي دخول الفرح والخير في الواقع، ولكن هذا التفسير ليس عام، بمعني أن الشخص إذا حلم بأنه يبكي ولكن بصوت عالي ويلطم فإن دلالة ذلك وجود مصيبه للأهل وحزن شديد، وقال غبن سيرين أن بكاء الشخص في الحلم بالدموع فيدل علي الفرج وأحيانا زوال الهموم، كما يدل علي طول العمر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

Your email address will not be published.